الأحد، 27 مارس، 2011

هذا أنا...2


عندما يأخذني الحنين والشوق لبلدي وأنا فيها.. هذا أنا

أحب أن اختار لي صفة الفراشة عندما يخيرونني بين الحيوانات لأختار ما يمثلني
هذا أنا

عندما أكون مثل الطفل في وسط أقراني الذين أحبهم، وأكون مثل الرجل وسط اقاربي، وأكون مثل الكهل وسط الأطفال، وأكون شابا يافعا وقت العمل
هذا أنا

عندما يأخذني الشوق لأقرب الناس إلي وأنا بين يديه .. هذا أنا

عندما أخاف على ومن أبي
عندما أربت على كتف أمي
عندما أؤدي واجبي نحو الاثنين
هذا أنا

عندما أصمت وقت الغضب
عندما أتحدث وقت الهدوء
هذا أنا

حينما أتحول في وقت ما كبراد الشاي
هذا أنا

حينما أعبث بداخلي عن شئ فقد وسط الزحام وأجده
هذا أنا

حينما لا تتأثر طبيعتي بأي شئ
هذا أنا

عندما أكره نفسي وبشدة
عندما ألومها على آداء حماقة أو تصرف أرعن
هذا أنا

عندما أحبني كوني أنا
وكون كل فرد آخر كما هو
هذا أنا

عندما أكون حالم وواقعي هذا أنا

عندما تتحكم فيّ مشاعري وأنا في الأساس عقلاني القرار هذا أنا

حينما أفعل عكس كل ما كتبت
هذا أنا.. لأني لست ملاك
لأني لست إنسان آلي وأكره تحولي إليه
لأني إنسان
هذا أنا

من يراني جليا أو يعرفني منكم
عليه أن يخبرني بما يرى
فما أحلى أن يعرف الإنسان نفسه
وما أروع من أن يضيف إليها ويطور فيها

كل واحد يدخل يقول شايف ايه صح هنا وايه غلط
م الآخر بقى
:D:D:D

اتكتبت 3/10/2009

ليست هناك تعليقات: